أكبر 10 سقطات تكنولوجية فى العشر سنوات الاخيرة

أكبر 10 سقطات تكنولوجية :

على مر تاريخ الشركات التى تعمل فى مجالات التكنولوجيا المختلفة وبالاخص الشركات العملاقة التي تساوي مليارات الدولارات قد تجد بعض الاحداث او القرارات او حتي المنتجات التى تحولت الى كارثة بكل المقاييس على هذه الشركات ، وعلى الرغم من ان اغلب تلك الشركات يتعافي سريعاً من مثل هذه المشكلات الا ان الامر قد يظل عالقاً فى ذهن المستخدمين لفترة طويلة ، والان إليكم قائمة تحتوي على ما نعتقد انهم أكبر 10 سقطات تكنولوجية فى العشر سنوات الاخيرة.

وتشمل هذه القائمة بعض المنتجات التى “انفجرت” فشلاً فى أوجه المستخدمين بالاضافة الى مجموعة من القرارات والاحداث التى شكلت جزءاً كبيراً من تاريخ بعض الشركات. بل وفى بعض الاوقات كانت نقطة تحول كبيرة فى تاريخ هذه الشركات.

Hoverboards ..

من وجهة نظرك ماذا قد يكون أسوأ من لعبة مخصصة للأطفال يمكن ان تنفجر فى أى لحظة؟ هذا الامر ينطبق تماماً على Hoverboards وهي عبارة عن تقنية مطورة من مزلاجات العجلات العادية تعمل باستخدام بطاريات للشحن كما الحال مع الهواتف الذكية ، وبعض هذه المزلاجات كانت تأتي مع مميزات اضافية مثل مقاومة الماء والاتربة, نظام المواقع العالمي وامكانية التوصيل بالاجهزة عن طريق البلوتوث وغير ذلك الكثير.

وعلى الرغم من كون هذه الاجهززة قد لاقت رواجاً كبيراً بين المستخدمين من جميع انحاء العالم فور الاعلان عنها الا ان شعبيته سرعان ما بدأت فى الانخفاض بعد مجموعة من حوادث انفجار هذه الاجهزة بالاضافة الى الكثير من الحوادث التى سببتها حتي وصل الامر الى منع هذه الاجهزة من التواجد على طائرات الكثير من خطوط الجو الامريكية بداعي الحفاظ على سلامة الطائرة والراكبين.

وانتهي الامر تقريباً بمجرد ان اعلنت خدمة البريد الامريكية منع هذه الاجهزة من عمليات النقل الجوي تبعاً لما قامت به مجموعة كبيرة من خطوط الجو الامريكية. وهو الامر الذي تم اعتباره كوثيقة وفاة لتلك الاجهزة.

Windows Phone ..

ويندوز فون
ويندوز فون

لا يمكننا القول الجميع يكرهون نظام التشغيل Windows Phone و Windows 10 Mobile بالاضافة الى ان بعض أجهزة لوميا لم تكن بهذا السوء ، الا ان نظام التشغيل كان قد بدأ فى الانحدار منذ بعض الاعوام حتي انتهي تماماً فى عام 2017 عندما اعلنت الشركة عن انه لم يصبح احد اهتماماتها.

ويمكننا ان نعزي ذلك الى ان نظام التشغيل المقدم من شركة مايكروسوفت لم يقدر على تحويل المستخدمين من انظمة Android و iOS اليه. ويرجع ذلك الى الدعم المنخفض من المطورين والمميزات القليلة التى يقدمها والتى لن تكفيك كمستخدم للهواتف الذكية وبالطبع بالاضافة الى ان الاجهزة التى دعمت النظام لم تكن بتلك الجودة المنتظرة وهو ما انهي نظام التشغيل سريعاً.

قرصنة Yahoo ..

قرصنة حسابات ياهو
قرصنة حسابات ياهو

على الرغم من ان اختيار أسوأ عملية قرصنة فى العشر سنوات الاخيرة يعد أمراً صعباً بسبب حدوث الكثير من تلك الاحداث التى يمكننا الاختيار بينها. فعلي سبيل المثال هناك عملية قرصنة MySpace والتى كشفت أكثر من 427 مليون كلمة سر لحسابات المستخدمين ، الا ان الامر قد يصبح اكثر بساطة اذا تحدثنا عن عملية قرصنة Yahoo فى عام 2013 والتى ذكرت الشركة انها كشفت عن كل كلمات السر الخاصة بجميع الحسابات عليها والتى تجاوز عددها الـ 3 مليار حساب.

فى هذه العملية كان الامر قد تجاوز مجرد الكشف عن كلمات السر الخاصة بحسابات ما يقارب نصف سكان الكوكب. حيث ان شركة Yahoo فى ذلك الوقت كانت تستخدم تشفير MD5 hash algorithm وهو ما مكن المخترقين من الولوج الى أسئلة الامان وعناوين البريد الالكتروني الخاصة باستعادة كلمات سر المستخدمين وهو ما جعل الامر ككارثة حقيقية كانت الاسوأ فى تاريخ الشركة واحد السقطات التكنولوجية الاكبر فى العشر سنوات الاخيرة.

الطابعات ثلاثية الابعاد ( للمستهلكين ) ..

الطابعات ثلاثية الابعاد
الطابعات ثلاثية الابعاد

فى البداية سيكون علينا التأكيد ان تقنية الطباعة ثلاثية الابعاد تحقق نجاحات باهرة ومذهلة على مستوي المصنعين وذلك بدءاً من المساعدة فى بناء المكاتب وحتي عمليات صناعة الاطارات وغير ذلك الكثير. أما من الناحية التجارية وعلى مستوي المستهلكين لم تجد الطابعات ثلاثية الابعاد – حتي الان – طريقها الى العامة.

كما هو الحال مع بعض المنتجات الموجودة فى هذه القائمة فإن معظم المستخدمين لا يعرف لماذا قد يحاتج الى احد هذه الطابعات ثلاثية الابعاد؟ ، فعلي الرغم من روعة الطباعات ثلاثية الابعاد من الناحية التقنية الا انها تظل مرتفعة التكلفة جداً اذا كا قورنت بالفائدة التى قد تقدمها للمستخدمين العاديين.

وعلى الرغم من ان هناك الكثير من الدراسات والاحصائيات التى قد ذكرت ان المستخدم قد يوفر الكثير من الاموال اذا استخدم الطابعات ثلاثية الابعاد لصنع بعض الادوات المنزلية عوضاً عن شراؤها وبعد فترة كبيرة من بدء الاعلان عن هذه المنتجات الا انها مازالت نادرة جداً على مستوي المستهلكين.

جوجل بلس ..

جوجل بلس
جوجل بلس

منذ ان اعلنت الشركة العملاقة جوجل عن خدمتها الجديدة للتواصل الاجتماعي Google Plus والكثيرين قد توقعوا لها مستقبلاً باهراً خاصةً وان الخدمة قد حصلت على أكثر من 400 مليون مستخدم فى فترة قصيرة جداً. ولكن بعد ان اصبحت جوجل تجبر المستخدمين الجدد لديها على التسجيل فى جوجل بلس بدأت الخدمة فى الانهيار – نوعاً ما – فمع أكثر من 2.2 مليار مستخدم كان هناك من 4 ال 7 مليون فقط مستخدمين نشطين.

وعلى الرغم من المميزات الرائعة التى تقدمها جوجل بلس للمستخدمين الا انها لم تعد بنفس الاهمية اذا ما قورنت بخدمات اخري مثل فيس بوك وانستقرام وغيرها من الخمات التى تمتلك قاعدة مستخدمين هائلة.

جالاكسي نوت 7 ..

سامسونج جالاكسي نوت 7
سامسونج جالاكسي نوت 7

لا يمكننا التحدث عن أكبر السقطات التكنولوجية فى العشر سنوات الاخيرة دون التحدث عن سامسونج جالاكسي نوت 7 والذي كان كارثة حقيقية بكل المقاييس. فقبل ان يصبح الجهاز احد الآت القتل المستخدمة حديثاً كان قد حصل على العديد من التقييمات المذهلة والتى اعتبرته افضل الهواتف التى تعمل بنظام الاندرويد على الاطلاق ، ولكن للأسف بعد ان ظهرت تلك المشكلات فى بطارية الهاتف حولته الى احد أكثر المنتجات فشلاً فى تاريخ التكنولوجيا.

كانت تلك المشكلات في البطارية تؤدي الى انفجار الهاتف وهو ما جعل الكثير من خطوط الجو حول العالم تمنع المستخدمين من حمله على طائراتها بل وتجاوز الامر ذلك الى منعه من قبل الفنادق وغيرها. وعلى الرغم من ان الشركة كانت قد عرضت على المستخدمين استبدال هواتفهم بأخري جديدة مع ضمان انها لن تنفجر الا انها سريعاً ما أوقفت هذا الهاتف تماماً بعد ان بدأت تلك النسخ المحسنة بالانفجار تماماً كسابقتها.

ولكن من الجيد ان نقول انه لا يمكن لأى شركة اخري ان تتعافي من هذه الكارثة بسرعة كما فعلت سامسونج. فعلي الرغم من ان هذا الامر قد كلفها ما يقارب 17 مليار دولار خسائر مباشرة فى المبيعات الا ان الشركة عادت سريعاً مع هاتف سامسونج جالاكسي نوت 8 والذي يعد احد افضل الهواتف على الاطلاق.

تحديثات ويندوز 10 ..

حتي الان ما يزال الامر غريباً على الكثيرين فعلي الرغم من ان شركة مايكروسوفت كانت تحاول ان تعطي المستخدمين هدية عن طريق ترقية انظمة تشغيلهم الى نظام Windows 10 بشكل مجاني. الان ان الامر بعد ذلك اصبح مريباً فالشركة اصبحت تعمل على اجبارك على التحويل الى الاصدار الجديد بل وبدأت فى استخدام بعض الحيل من اجل ان تجبرك على ذلك وهو ما اعتبره الكثيرين أمراً غير لائق.

ومن الامور التى كانت مزعجة كثيراً تلك النوافذ المنبثقة التى كانت تظهر للمستخدمين بشكل مستمر والتى كانت السبب فى افساد العديد من الاحداث منها بعض نشرات اخبار الطقس وغيرها الكثير ، وكانت مايكروسوفت قد ذكرت بعد ذلك انها كانت تقوم بتحويل المستخدمين الذين يضغطون على ايفونة x لتجاهل الرسالة الى صفحات ترقية النظام بشكل مباشر وهو ما كان غريباً ان يصدر من شركة بحجم مايكروسوفت.

الساعات الذكية ..

الساعات الذكية
الساعات الذكية

قد يختلف الكثيرين حول أهمية هذه الساعات الذكية وما اذا كانت مفيدة بالفعل للمستخدمين. ولكن يمكننا جميعاً ان نتفق على ان صناعة الاجهزة الذكية القابلة للارتداء مازالت تحاول ان تجد طريقها الى المستخدمين ولا يعلم احد اذا ما كانت ستنجح فى ذلك.

ويمكننا القول ان المشكلة الرئيسية التى تواجه المستخدمين مع الساعات الذكية هي انهم لا يعرفون لماذا قد يحتاجون الى شراء ساعة ذكية اذا ما كانوا يمتلكون هاتفاً ذكياً ، ولكن قد يكون البعض متفائلاً أكثر حول مستقبل الاجهزة القابلة للارتداء خصوصاً بعد ان اصبحت شركة كوالكوم تعمل على الرقائق الخاصة بها من اجل جعلها أصغر وأكثر ذكاءاً وهو ما قد يساعد على نمو هذه الصناعة فى المستقبل.

Theranos ..

شركة Theranos
شركة Theranos

اذا كنت لا تعرف Theranos فهي ببساطة احد الشركات الامريكية التى تعمل فى مجال التكنولوجيا الصحية والتى عرفت بأنها تعمل على استبدال الابر المستخدمة لأخذ عينات اختبارات الدم بتكنولوجيا تستخدم وخزات اقل للأصابع فقط أطلقت عليها الشركة اسم Edison machine technology.

فى الحقيقية فإن الامر كان جيداً الى حد ان الشركة قد حصلت على تمويل وصل الي 240 مليون دولار فى عام 2014. ولكن كانت هناك مشكلة واحدة وهي ان 15 فقط من الـ 240 اختبار التى تم اجراؤها بواسطة Edison machine تطابقت مع اختبارات المعامل والبقية كانت غير دقيقة.

وقد واجهت الشركة بعد ذلك العديد من المشاكل والقضايا الفيدرالية وصلت الى ان Elizabeth Holmes المؤسسة لهذه الشركة والتى كانت احد اغني 400 شخص فى العالم انخفضت ثروتها من 4.5 مليار دولار الى صفر دولار.

Amazon Fire Phone ..

Amazon Fire Phone
Amazon Fire Phone

تعد امازون احد اكبر الشركات فى العالم حالياً والتى تقع تحت ادارة الشخص الاغني فى العالم وهي واحدة من الشركات التى تلقي نجاحاً كبيراً فى اى مجال تقوم بالدخول اليه. ولكن فى الحقيقية فإن الشركة قد واجهت بعض السقطات فى تاريخها ولكن لا شئ يمكننا مقارنته بما حدث مع Amazon Fire Phone.

فعلي الرغم من ان الشركة ظنت انها قد تنجح فيما فشلت فيه شركة مايكروسوفت الا ان الامر كان كارثة حقيقية فبعد شهر كامل من اطلاق الشركة لهواتف Amazon Fire Phone فى عام 2014 أعلنت ان اقل من 35000 شخص فقط قام بشراء احد هذه الهواتف وهو ما اجبر الشركة على تخفيض سعر هذه الهواتف من $649 الى $199 وخسرت الشركة ما يقارب الـ 170 مليون دولار أمريكي قبل ان تعلن الشركة عن نفاذ الكمية المصنعة فى عام 2015.

الا اخبرنا عن رأيك وما اذا كنت تريد اضافة اى شئ الى هذه القائمة.

المصدر TechSpot

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.