كل ما تحتاج الى معرفته عن العملات الرقمية Cryptocurrency وتاريخها

لماذا نستخدم العملات ؟

قبل ان تظهر العملات فى التاريخ البشرى كانت التعاملات التجارية بين الاشخاص حول العالم تقتصر على عمليات المقايضة فقط ، وفي هذه العملية يقوم كل شخص بإنتاج او تقديم خدمة مقابل خدمة او سلعة من شخص اخر وهو ما كان يجعل عملية التبادل والحصول على المنافع صعبة نوعاً ما. ولهذا فقد حاول البشر ابتكار طريقة يمكن ان تكون كوسيط للتبادل وتكون ذات قيمة متعارف عليها وهو ما أطلق عليه اسم (العملات).

وحتي وقت قريب كانت العملات تقتصر فقط على تلك العملات الورقية او المعدنية ذات الوجود المادي مثل الدولار, اليورو والجنيه وغيرها ، وعلى مر التاريخ واجه البشر مع هذه العملات بعض المشاكل مثل قابليتها للتزوير او السرقة أو غير ذلك. ولكن مع ظهور البيتكوين كأول عملة رقمية فى عام 2009 وهي تحصل على المزيد من الاستحسان حول العالم خصوصاً مع خصائصها المميزة والتى تجعلها أكثر أماناً وأسهل استخداماً من العملات المادية.

ما هي العملات الرقمية ؟

ما هي العملات الرقمية
ما هي العملات الرقمية

فى الحقيقة هي تعرف بالعديد من الاسماء منها العملات المشفرة وأيضاً العملات المعماة. وكل تلك الاسماء تعبر عن احد خصائص هذه العملات والتى يمكننا تعريفها على انها : عبارة عن عملة رقمية تستخدم بطريقة مشفرة بغرض أمني لحماية التعاملات الافتراضية والتحكم فى إنشاء وحدات جديدة ويتم تبادل هذه العملات الكترونياً ولذلك فهي غير قابلة للتزييف وعملية سرقتها ليست بالسهولة الكافية.

وتمتلك هذه العملات مجموعة من الخصائص التى تميزها وهي :-

  • عملات افتراضية .. وهي تعني انه ليس لها مخزن مركزي ولا توجد أي سلطة مركزية عليها. ولا يمكن طباعة العملات المعماة، أي ليس لها وجود ملموس كالعملات الورقية والعملات المعدنية.
  • تستخدم بطريقة مشفرة .. تتم عملية نقل الرصيد بين الطرفين فى التعاملات التى تستخدم العملات الرقمية بشكل بسيط جداً وتستخدم عمليات النقل المفاتيح التشفيرية العامة و الخاصة لأغراض أمنية تتمثل فى حماية هذه التعاملات من التتبع او السرقة.
  • تكلفة التبادل .. نظراً للطريقة الالكترونية التى يتم بها تبادل الارصدة فى العملات الرقمية فإن تكاليف نقل تلك الارصدة تعتبر قليلة جداً اذا ما قورنت برسوم الشحن الحادة من معظم البنوك و المؤسسات المالية للنقل الرابط في العملات العادية.
  • لا يوجد وسيط متحكم .. تعد تلك الخاصية احد النقاط الرئيسية التى يمكننا بها التفريق بين العملات الرقمية والعملات الالكترونية ، فالعملات الرقمية لا يوجد بها سلطة مركزية او وسيط متحكم ويتم تبادلها بشكل مباشر بين الطرفين وذلك على عكس العملات الالكترونية.
  • محدودة .. يتم انشاء العملات المعماة باستخدام سلسلة من الصيغ الرياضية المعقدة باستخدام اجهزة الحاسوب ، ويمكن للشخص المنشئ لهذه العملات تحديد الحجم الكلي لها ولا يمكن انشاء عملات رقمية جديدة اذا تم الوصول الى هذا الحجم الكلي.
  • دفتر الحسابات الجمهوري .. احد المميزات الرائعة فى هذه العملات وبسبب كونها محدودة الكمية ان هناك ما يعرف باسم “دفتر الحسابات الجمهوري” وفيه يتم تسجيل جميع عمليات تبادل هذه العملات بشكل كامل.
  • محصنة من التدخلات الحكومية .. كذلك فإن احد مميزات العملات الرقمية أنها لا تصدر عن اي جهة حكومية وبالتالي فهي غير مرتبطة باقتصاد دولة بعينها وكذلك فإنها تكون بعيدة تماماً عن عمليات التلاعب والتزييف.

تاريخ العملات الرقمية :

تاريخ العملات الرقمية
تاريخ العملات الرقمية

وعلى الرغم من اول ظهور للعملات الرقمية كان عندما أعلن مطور مجهول يدعي ساتوشي ناكاموتو عن عملة البيتكوين Bitcoin فى عام 2009. الا ان الامر لم يكن وليد تلك اللحظة ويمكننا ان نحدد الخط الزمني للعملة المعماة فى بعض النقاط هي :-

  1. فى عام 1998 كتب الدكتور Wei Dai مقالة عن العملة المشفرة.
  2. بعدها بفترة قام عالم الكمبيوتر Nick Szabo بإنشاء نظام عملة إلكترونية تدعي Bit Gold وكانت مثل العملات المشفرة الأخري , بحيث يتطلب المستخدمون وقتها بأكتمال وظيفة إثبات العمل مع الحلول التنقية التشفرية للنشر.
  3. فى عام 2009 قام مطور مجهول يدعي ساتوشي ناكاموتو بإنشاء أول عملة لا مركزية أطلق عليها اسم Bitcoin.
  4. فى ابريل عام 2011 أنشئت عملة Namecoin.
  5. فى اكتوبر عام 2011 أنشئت عملة Litecoin كأول عملة معماة تستخدم التشفير.
  6. فى اغسطس من العام 2012 أنشئت Peercoin كأول عملة تستخدم البروتكول المشترك.
  7. فى أغسطس عام 2014 أعلنت وزارة الخزينة البريطانية انها تقوم بدراسة العملات المعماة ودورها في أي شئ.
  8. بعد ذلك بدأت عملية ظهور الجيل الثاني من العملات المشفرة مثل مينرو و Nxt والتى تمتلك بعض الخصائص الاضافية المتقدمة.

تساؤلات حول العملات الرقمية :

لماذا تتميز كل عملة بقيمتها الخاصة؟
فى الحقيقة فإن تحديد سعر العملات الرقمية يعتمد بشكل كامل على قوانين العرض والطلب كما هو الحال مع أى سلعة او عملة اخري. وبذلك فإنه كلما زادت ثقة الاشخاص فى اى عملة وبدأوا فى طلبها فإن سعر العملة يزداد وذلك بجانب ان العملات الرقمية محدودة الكمية وبالتالي فإن ذلك يجعلها نادرة نسبياً وهو ما يزيد من سعرها أيضاً بمرور الوقت.

هل يقتصر الامر على التعاملات الالكترونية فقط؟
كان الامر على هذا النحو فى بداية الامر ولكن مع الانتشار الكبير للعملات الرقمية أصبح من الممكن استخدامها فى التعاملات العادية وهو ما حدث عندما أصبحت هناك ماكينات صرافة الية للبيتكوين فى العديد من انحاء العالم بالاضافة الى دعمها من قبل الكثير من المتاجر وهو ما يساعد على انتشارها بشكل اكبر. وعلى الرغم من ان الامر يقتصر فقط على البيتكوين الان انه من المتوقع ان يحدث مع باقي العملات القمية فى وقت لاحق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.